Templates by BIGtheme NET
الرئيسية 5 Featured 5 احتفال لاستكمال بناء كنيسة الدورة

احتفال لاستكمال بناء كنيسة الدورة

المتروبوليت باسيليوس منصور رعى حفل استكمال بناء كنيسة السيدة العذراء في بلدة الدورة العكارية مؤكدا” ان الأعمال البناءة تنقي القلوب وتهدم السياجات بين البشر”.

المتروبوليت


يا معماري، تيلي لوميار)
” لا أحب كثيرا كلمة التعايش فيها أنا وأنت، لأن العيش المشترك يعني نحن أنتم وأنتم نحن كما يقول البطريرك يوحنا العاشر”، بهذا الايمان المتماسك خاطب راعي أبرشية عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس المتروبوليت باسيليوس منصور أبناء بلدة الدورة العكارية وذلك خلال رعايته حفل استكمال اعمال بناء كنيسة السيدة العذراء واستكمال احد أجزائه.
الحفل أقامته لجنة بناء الكنيسة في قاعة الكنيسة بحضور فاعليات دينية واجتماعية وأبناء البلدة والجوار.
وبعد القداس الالهي الذي ترأسه المتروبوليت منصور، ألقى رئيس بلدية الدورة خالد السحمراني كلمة أشار فيها الى” ان هذا الصرح شيدته جهود متكاتفة، واياد متآلفة، فيما بين مكونات ابناء البلدة، لانجاز هذا العمل، الذي يشكل مثالا يحتذى، في العيش المشترك”.
وبدوره، أكد المتروبوليت منصور ان هذه الاعمال “هي التي تنقي القلوب، وتهدم سياجات بين البشر، لتجعل حياة الناس، بساتينا مليئة بالورود، بورود المحبة واللطف والوادعة والانس، والخير والتضامن والتعايش”.
كما كانت كلمة للدكتور اسعدالسحمراني قال فيها:”يتجدّد اللقاء في إطارٍ جامعٍ في قاعة كنيسة السيّدة العذراء عليها السلام في الدورة، ليؤكّد المؤمنون بأنّ وحدةً تربطهم لا تنفصم عراها مهما نفخ دعاة الفتنة بأبواق الباطل والشرّ، فاللقاء بين المؤمنين أكثر رسوخاً من موجاتٍ عابرة، وعمق التديّن عند المؤمن لا تؤثّر فيه دعواتٌ مارقةٌ تعمل لصالح الطامعين بأمّتنا وبلادنا”
اضاف:”لقد انكشفت عورات المتطرّفين والمتعصّبين والتكفيريين وأيقن الجميع بأنّ ضمانة الجميع كائنةٌ في النسيج الوطنيّ المحكم الصُنعة ضمن الرابط العربيّ الحضاري الجامع، ففي ظلّ الوطنيّة والعروبة يهنأ الجميع وتتبدّد المخاوف وتزول المخاطر. وإذا كانت أجيال الوطن والأمّة في قلقٍ من خطر المتطرّفين والمتعصّبين من جهة، وخطر الوافد من أشكال الرذائل والسلوكات الخسيسة من جهة أخرى، فإنّ السبيل إلى الإصلاح والصلاح تحصين أبناء مجتمعنا بالثقافة التي هي الهويّة العاصمة من كلّ انحراف”.